أبو زيد الركراكي

ابو زيد عبد الرحمان بن إلياس الركراكي:

في منتصف القرن الثامن الهجري عاد ابو زيد من الشرق بعد ان جاور الكعبة لمدة 20 سنة ولما رجع عرج على مصر و أخذ الطريقة الشاذلية وصار عارفا كبيرا فهو رابع قطب في الطريقة الشاذلية (بعد الشاذلي والمرسي وابن عطاء الله) وهو الذي جاء بالشاذلية الى المغرب فنشرها وكان من تلامذته الكبار ابو عثمان سعيد الهنتاني وهو شيخ عبد الله الامغاري والذي هو شيخ الجزولي ، والجزولي تربى على يده العارف بالله عبد العزيز التباع الذي تخرج من مدرسته عارف اخر من العيار الثقيل ومن السبعة رجال المشهورين بمراكس : عبد الله الغزواني
كان قبر ابوزيد غير معروف وكان الشيخ الغزواني ذاهبا من مراكش لزيارة اضرحة السبعة رجال الرجراجيين ببلاد الشياظمة ومر من منطقة شيشاوة ورأى نورا يصعد من قبر في مقبرة فأُخْبر في سره ان هذا قبر القطب ابو زيد الرجراجي فأقام عليه مدة حتى اظهره للناس.ضريحه معروف بقرية تسمى باسمه تبعد عن شيشاوة بخمسة كيلومترات

61 : عدد الزوار