ألا تطغوا في الميزان

الكون الالهي منظم ويسير وفق نظام محكم ولا يوجد العبث في ملك الله،ولكل مخلوق مهمة يقوم بها ،ولا أحد يأكل رزق أحد .في سنة 1950  كانت محاصيل القمح في الصين سيئة .المسؤولون أخبروا الرئيس ماو تسي تونك أن العصافير كانت تأكل جزءا كبيرا من البذور قبل نباتها وهذا صحيح، ففكر الرئيس ماو،في قتل كل العصافير ليمنعها من أكل البذور.وبالتالي ستترفع المحاصيل،ففعل ،وطبق قراره سنة 1958  في كل مكان من البلاد،وكأن وجود هاته الطيور ،منوط بالفساد،ولا حكمة من وراء ه .ما حصل ان بعد قتل كل العصافير،لم تنتعش المحاصيل بل جاءت مجاعة كبيرة،أسفرت عن قتل الملايين .   

   لم ينتبه الرئيس ماو،الى ان الطيور كما كانت تأكل نصيبا من المحاصيل كانت تأكل كذلك الديدان والحشرات الكثيرة ،والتي تستهلك البذور بشكل اكبر،فبقتل الطيور اختل الميزان الطبيعي الذي جعله الله في ملكه.

 في مجاعة فرعون ،من الحِكم التي ألهم الله تعالى نبيه يوسف ،هو ترك الزرع في سنبله كي لا يفسد (وما حصدتم فذروه في سنبله) بينما كان رجال الكنيسة والسحرة  يخزنونه بعد درسه ففسد….فسبحان الله خلق كل شيء فقدره تقديرا .قال صلى الله عليه وسلم: كل شئ خلق بقدر حتى العجز والكيس. 

354 : عدد الزوار