التجديد في الدين

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد الانبياء والمرسلين ورد في الحديث الصحيح :إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها ومر علينا 14 قرنا وهل جددت لنا الصلاة اوالصيام اوالوضوء اوالزكاة والارث والطلاق ….لا ..لا إذا فأين التجديد ؟ ؟”وكم من 100 سنة مرت علينا و هل قال المسلمون عن شخص انه مجدد ورأينا التجديد الذي جاء به ؟ الدين حقيقة وشريعة .والحقيقة أم الشريعة .الشريعة لانقص فيها ” اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي” فلا ننتظر التجديد ياتي من باب الشريعة أما الحقيقة فمازالت تأتي بالكثير ” واتقوا الله ويعلمكم الله “يعلمكم علوما لم يدركها من سبقكم .وقال تعالى : والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا”وسبلنا جمع، والسبل منها ماهو ظاهر ومنها ما هو باطن. اذا التجديد باطن لايرى بالبصر. إذا فتح الله عين قلبك ترى التجديد ببصيرتك ولابد لهذا التجديد ان تكون له علاقة بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لأنه هو صاحب الدين ظاهرا وباطنا أولا وآخرا ” كنت نبيا وءادم بين الماء والطين” قال تعالى : فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَضَآئِقٌ بِهِ صَدْرُكَ ” ولعلك حرف ترجي والترجي من الله حاصل وصدر الشئ أوله،وصدر الوجود نبوة مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم والمدد للكون الالهي منها فخاطب الحق تعالى النبوة قائلا : لعلها تترك بعض مايوحى إليها عن أمر إلاهي حتى يأتي إبان التجليات التي تظهره وهو صلى الله عليه وسلم حريص على ان تظهر كل المقتضيات القرءانية(ضائق به صدرك) قال تعالى “ان الله وملائكته يصلون على النبي يا ايها الذين ءامنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ” يا ايها الذين ءامنوا صلوا ” وفعل الامر يفيد الاستمرارية كالمضارع اذا هناك تجديد في الصلوات صلوات على النبوة التي يشاركنا فيها الحق تعالى والعوالم العلوية والسفلية ان لم تكن هذه هي صاحبة التجديد فمن أين ياتي التجديد . ؟ ورد في الحديث الصحيح : إن الله يبعث لهذه الأمة ” وبعث تعني ارسل في مهمة معينة و البَعثُ: الرسول، ومن معاني البعث الاحياء بعد الموت وبهذا سمي يوم القيامة يوم البعث فهذا المبعوث للتجديد له مهمة كالرسول وسيحيي به الله قلوبا اماتتها الغفلة وعشش فيها الضلال . فالتجديد في صلوات نعتيات تتغزل في النبوة ونثني عليها بنعوت جديدة تحرك القدر وينشرح لها صدر الحبيب صلى الله عليه وسلم وتظهر المقتضيات ويتقدم العلم والتكنولوجية لأن لا قيام للساعة حتى تظهر كل المقتضيات القرءانية ” ما فرطنا في الكتاب من شئ”.وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا ومولانا محمد وعلى اله وصحبه.. موضوع وجدته بالكمبيوتر لا أدري أي سنة كتبته

70 : عدد الزوار