Search
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in excerpt
Search in comments
Filter by Custom Post Type

الفصحى في العامية المغربية: متجدد

اكثر الكلمات المستعلمة في الدارجة المغربية هي في الاصل عربية

قحة

وتمثل العربية الفصحى اكثر من 70من الدارجة المغربية

و سأورد  بعض الكلمات و أصلها العربي

سنة 2020.. 22 ماي

موضوع متجدد

نقول دوز  : أي مُرْ وهي في الاصل جوز، من جار يجوز أي مَرَّ

حَيَّد:  أي مِلْ شيئا ما حتى أمرَّ .ورد في القرءان قوله تعالى “و لا يحيدون” أي  لا يميلون

تَيَــــلْــهَــت :  لهث المرء أي اخرج  لسانه من العطش

  السلى من المرأة والشاة هو ما يلتف فيه الجنين في البطن :  وهو كذلك كلمة في الدارجة المغربية

ما دار طيلة:  وفي العربية طائلاً  أي منفعة او فائدة ،دون طائل أي دون فائدة

مالك جاي بعجاجتك: و العَجَاجَةُ الغُبَارُ الذِي تُثِيرُهُ الرِّيحُ

الصلع هو الذي لا شعر في رأسه: وفي اللغة الصَّلعاء من الرمال التي ليس فيها شجر

نقول سَلّْيه المال من جيبو: أي سرقه  والسَّلة السرقة يقال في بني فلان سلة أي سرقة  وسلاَّلُ الجبال أي سارقها . قال ابن دريد اما السلة(للخضر) التي نعرفها فما احسبها عربية

       قفقف من البرد: ارتعش، وهي فصيحة. تستعمل في المغرب.

=============

13ماي

في البادية يسمون الارض الساشعة :السهب….وكذلك في اللغة السهب هو الفلاة

القراع: مرض جلد الرأس، وأصله القرع بحركتين، أي بثر يخرج بالرأس (القرعة بتسكين الراء في المغرب).

      مالك مقرنص …قرنص من البرد: تقبض، لغة عربية

      لبارح ـ اي  البارحة: أي الليلة الماضية،

      ملهوط  تقال للكثير الاكل

لهط الرجل في الأكل: أي ازدرد اللقم الكبرى دون مضغ. وتستعمل في المغرب خاصة للتعبير عن إظهار التلهف في الطعام. ولفظة ملهوف لغة عربية بنفس المعنى

نغزو..نغز أي حرض

       جَابْ الشيء: جاء به

        الزحام بالدارجة: أي كثرة الناس  وفي اللغة جاحم: أي دفع نفسه وسط آخرين,ويوجد في اللغة فعل ازدحم .  

       جرجرو  …جرجر: أي جر وجذب

      جلابية ….  جلبية: جلباب أو قميص  

===================================

19ماي

سَيَّق :    سيأ الأرض: غسلها ، وهي من »صيأ رأسه« إذا غسله فلم ينقه (“متن اللغة“).

 خلط جلط).:  جليطة: وبشديد اللام، معناها الخلط وعدم الإتقان.   

     الجوقة:  الجوق: فرقة تقوم بعمل واحد كالجوق الموسيقي  

الرزمة من الثياب: ما شد في ثوب واحد.عربية فصحى

غرغرات عيناه بالدمع: أي اغرورقت.فصحى  

الكَابُوس: هو  المسدس في اللهجة المغربية ، بينما تعرّف في المعجم العربي بالحلم المزعج. وبالتدقيق في الكلمة، نجد أنها مشتقة من فعل “كَبَس” أي ضغط وشدّ، في إشارة إلى الضغط على الزناد.

 بْحَالْ  بحال :   والحال في القاموس معناه: صفة الشيء وهيأته. تعني المماثلة

 عَسَّاس: وهو الرجل المكلف بالحراسة. أصلها في الفصحى “العاس” من العسة أي الحراسة.

  تْوَحَشْتَك: تعني “أفتقدك”، يعود أصلها إلى الوحشة، التي تعرّف في المعجم بـ”الانقطاع وبُعد القلوب عن المودات”.

– بْزَّاف: تعني الكثرة وتستعمل أيضا للدلالة على طول المدة، ويعود أصلها في القاموس إلى كلمة “الجُزاف / بِجُزاف”، التي يقصد بها الأَخذُ بالكثرة.

===================

سَقْصِي: تشير في العامية المغربية إلى الاستفسار عن الشيء والبحث عن تفاصيله. يرادفها في المعجم مصطلح الاستقصاء، أي التقصي عن الحقائق.

جْدودي: يقصد بها في الفصحى “أجدادي”.

البْسالَة: تعني المشاكسة وتفيد في بعض الأحيان قلة الأدب. تقابلها نفس الكلمة في المعجم العربي، وتدلّ على القبح والشدة والجرأة.

دِير: “دير شغلك”، بمعنى “أدِر شغلك”.

==================

     الزريبة: المكان الذي تنام به البهائم، وهي فصحى.

حاف: خبز حاف، أي من غير إدام.

     الحشيش: الكيف القديم. ولعل منه اسم الحشاشين، أي القرامطة شرابي الحشيش.

     حَـــــطْ   : بمعنى وضع.

    حط الله عنه الوزر، أي وضعه عنه.

الزمت: شدة الحر ووقوف الريح، وهي من زمته إذا خنقه.

     الحفا: عدم لبس شيء في الرجل.

============

         طاقية: ما يلبس على الرأس، ولعلها مشتقة من تقية، أي وقاية الرأس من الحر والقر.

     الشايط: الطعام الذي يحترق على النار، فيسوء طعمه وتفسد رائحته فيرمى. والشايط في المغرب هو كل ما يرمى.

==========

شرشر الماء: أي خرّ، بمعنى اشتدَّ سيله.

شرمط: مزق

 شقفة  : أي شظية الخزف، والشقف الخزف المكسر.

عيان: مريض. ومدلوله الأصيل في الفصحى من الإ عياء

     الشكال: أي رباط العقال للفرس،  

     شكم الدابة: فصحى شد فمها بالشكيمة.

     شوية:تضغير شئ أعطيني شوية،أي شيئاً قليلا.

===============

03يــونيو

كل ما يلي منقول من كتاب الفصحى في العامية المغربية مع بعض التصرفات الطفيفة لصاحبه محمد الحلوي طبعة  1988

اش:  للاستفهام عن الحال والمكان والزمان

وهي ادغام ل :أي شئ

باش:  ادغام كذلك  : بأي شئ

فاش : في أي شئ

كيقاش : كيف الشئ

لاين : الى أين

ياك لاباس: أي إياك لا بأس

ديال ديالي ..: الكتاب ديال فلان  عندي: أي الكتاب الذي يتذاوله فلان عندي …ديال أي من التداول

اللِّي  : جا الرجل اللي تيبيع كذا وكذا, أي الذي يبيع…هي تخيف للذي

احنا: هي نحن،و  لتخفيف النطق صرت احنا

إيَّه إيَّه: تستعمل للموافقة أي نعم، كما تستعمل لطلب المزيد من التوضيحات وهي عربية .ورد في الحديث انه صلى الله عليه وسلم انشد شعر امية بن ابي الصلت فقال عند كل بيت إيه إيه

أجي : من جاء يجيئ ,أمر بالمجيئ

إنشاع الله : هي ان شاء الله وفي بعض الحالات تقلب الهمزة عينا: أنبوب وعنبوب، ، وتخبأ وتخبع

إذِيني معك: في الفصيح ادى الشئ وأداه أي اوصله

اديني معك أي خذني معك

استنَّى : أي انتظر وهي تأنى

يستاهل : نقولها عندما يستحق الشخص ماناله من عقاب او ثناء  قال الزمخشري عنها ان اهل الحجاز يستعملونها

استعمالا واسعا

=====

الباكور في الدارجة هو اول غلة التين وفي العربية الفصحى هو اول كل شئ فاكهة كان او غيره

البكري في العامية المغربية المطر الذي ينزل قبل فصل الشتاء وهو محرف عن العربي الفصيح  : البدري

الباسل: تقول للمكروه من الرجال او الاقول او الافعال

والبسالة هي العمل او القول الغير لائق وكذلك تقال في الطعام :طعام باسل

وهذه الاستعمالات عربية فصحى

تبسَّل لي فلان :اذا رأيته كريه المنظر

وبسَّل وجهه: شوهه

قال كعب بن زهير:

اذا غلبته الكأس لا متعبس= حصُور ولا من دونها يتبسل

البوجادي: عندما تنعت رجلا بالجهل وانعدام المعرفة

والصفة منسوبة الى أبجد أي كمن لا يعرف الحروف الابجدية

بًزْ منُّو: من البز او الابتزاز وهي الاخذ قصرا

برَّا برَّا: لطرد الشخص الى الخارج

ومنها خرج برًّ ا والبراني أي الاجني

ومن العامية: المزوق من برا اش خبارك من الداخل

وهي عربية قال التنوخي صاحب نشوار المحاضرة

فاخرج الى برَّا حتى اصعد اكلمك من فوق

========================

اضافات بتاريخ 14 يونيو

ابْرَكْ: أي اجلس

هي عربية، برك الجمل ألصق بطنه بالارض.

وسميت بركة الماء، بركة لأن الماء يستقر بها.

وتستعمل كذلك بمعنى الضغط ،ابرك عليه أي اضغط عليه.

البراح وهي عربية أي الذي يكلف بإبلاغ امر و إداعته بين الناس

برحت المراة أي صاحت وفي حديث أبي رافع اليهودي :برَّحت بنا إمرأة بالصياح.

لَبْهُوت: تعني الكذب والافتراء وهي عربية وفي حديث ابن سلام :إنهم قوم بُهتٌ

بَليك  بليك : وهي أكثر الكلمات المستعملة في الاسواق

وهي في الحقيقة بالك بالك، أي رُدْ بالك، أي انتبه

باح :  صوتي باح او مبحبح.هي عربية بحَّ الصوت أي أخذته غلظة

لَبْلُول: ما يُبل به الحلق من ماء أو لبن وتستعمله العامة في المرق

البُلْغة: هي الحذاء المغربي المعروف

والبُلغة في العربية هو ما يُتَبلغ به من زاد أو مال ، في العامية حذاء تبلغ به المكان الذي أنت قاصده ،وتنطقها العامة بالفتح بَلْغة

البرهوش: في اللغة هو البعوض والعامة تطلقها على كل طفل يتأذى منه أقرانه

برَّقْ: في اللغة أي فتح عيناه وحدق النظر.وتستعمل في الدارجة كذلك لهذا المعنى

البقال: من البقول وفي اللغة البدَّال أي بائع المأكولات

وسمته العامة بقال و إن لم يكن ما يبيع من البقول ،توسعا في المعنى

البَزّْ:  اذا تزوج احد يسأله صديقة : واش كاين شي بزّْ أي هل وهبك الله أولادا

وهي عربية البز:هو الغلام الخفيف الحركة وتنطق الباء مفخمة

البسط : المزاح وهي عربية

البَضعة : هي القطعة من اللحم ،ويستعيرها العامة مجازا للشخص البليد وكأنه قطعة من لحم

البوطة: البوتقة في الفصيح وعاء يذيب فيه المعادن

===================

كُبْ الماء: فصحى كبَّ الماء اي رش الماء دفعة واحدة

صبّ الماء: أي سكب الماء بهدوء ومنها قولنا بالدارجة الشتا تتصب: اي المطر ينزل

ماء حامي اي ساخن، من حمَّ الماء اي سخنه

مخذة : عربية وسميت بذلك لأنك تجعل خدك عليها حين تنام

كُمُّ الثوب : الكُمُّ، في العربية كمَّ تعني غطى، وسُمِيَّ الكُمُّ لأنه يغطي الدراع

==============

04 يوليوز

تفلَّى عليه : كلمة تفلى في العربية الفصحى هي ان يزيل الرجل القمل من ثوبه

وتستعمل في الدارجة للتعبير عن المكر بشخص

تْفَوه :  تستعمل في الدارجة بمعنى تثاءب وفي الفصحة أي فتح فاه ، وسواء تثاءب الرجل او تكلم فقد فتح فاه

تفاجى: تفاجى الامر أي صارت له فجوة وتستعمل في الدارجة للتعبير عن ذهاب الهم أو المرض

تفاجى قلبي

تفاجى عليه المرض

تكرشخ :

في العربية  فرشخ الرجل أي قعد مسترخيا مادا رجليه.

ويستعمل في الدارجة بعد قلب أحرفه وتحريفه فيقول: تكرشخ مع راسوا.

تْقَوَّت : تقوت بالطعام وهي فصحى

نقول في المريض : راه بدى تيتقوت

تصنت: فصيح هذه الكلمة هو تنصت أي استمع

والعامة تنقل الصاد مكان النون

تخبع : بالعين وفي الفصحى بالهمزة تخبأ

تفَلَّحت: تستعملها العامية في الشقوق في اليد او في الشفة

وهي عربية الفلح في الفصيح هو الشق

تا يتمعنى:

في الفصيح تمعنى : بمعنى استخرج  المعنى وفهمه

تقول العامة :فلان تيتمعنى علينا

تملَّك : وهذه فصحى تستعملها العامية أي الشئ اصبح ملكا له

ترَّع

باب مترع في الدارجة  أي مفتوح على مصراعيه

وفي الفصحى ترَّع بالتشديد معناه أغلق الباب

والله اعلم كيف انقلب المعنى الى ضده

دكته الشوكة أو تكته في الدارجة ، وفي الفصحى شكَّته

تبنذ أو مبند

البندُ هو العلم الكبير والعامة تقول لمن تصدر القوم او مجلسا : واقف مبند أي اظهر نفسه ووقف كالبند

تشعبط الولد بالشجرة أي تسلقها  ،وفي الفصحى تشبت أي تعلق بالشئ

الدواز

في العامية  يطلق على كل ما يؤكل مع الخبز بلا لحم ولا ادام

وفي الفصحى الجواز هو مايسقاه الزرع او الماشية من ماء

الكايزة هي فصحى

وكذلك الجبح أي خلية النحل فصحى

المجدول فصحى من جدله أي فتله فهو مجدول

الكزرة والكزار

فصحى من جزار

=======

20غشت===2020

هرس في العامية بمعنى كسر وهي فصيحة

في العامية قولنا  حاف: خبز حاف، أي من غير إدام.         الحفا: عدم لبس شيء في الرجل.

     خربق  فصحى خربق عمله: أفسده  

الخوخة: تطلق غالباً على الباب الصغير في قلب الباب الكبير،   وقد وردقوله صلى الله عليه وسلم : »سدوا كل خوخة إلا خوخة أبي بكر«.

     درابزين: الحاجز الحامي في السطح أو الدرج (دربوز بالمغرب).

     دغري: مشى الرجل دغري، أي قدماً لا يلوي على شيء.  

     دندن: غنى بصوت أو آلة موسيقية.

     دهست السيارة الرجل: أي داسته. وتستعمل العامة بالمغرب »دحس«  .

      .

     رغرغت عينه بالدمع: أي اغرورقت (غرغرت في عميتنا).

     الزريبة: المكان الذي تنام به البهائم، وهي فصحى.

     زعأ: صاح من الزعق. (زعق بالمغرب).

     زغرتت النساء في الأفراح: من الزغردة، وهي هدير الفحل يخرج من حلقه، فاستعير منه صوت النساء يتردد بين ألسنتهن وأصابعهن.

     زفر: ريحه زفرة، أي منتنة، وهي رائحة بعض الأطعمة كاللحم والجبن وهو من الذفر، أي شدة رائحة الطيب أو النتن.

     الزمت: شدة الحر ووقوف الريح، وهي من زمته إذا خنقه.

     زنبيل: وعاء من خوص. هو المعنى العربي الأصيل، ويطلق في المغرب خاصة على وعاء من نحاس.

     الزواق: النقش بالألوان، وهو من الزاووق، أي الزئبق. ويسمى الزئبق بالمغرب: الزواق.

     ستف: رتب، وهي من صفه أو صفصفه فاصطف وهو مصطف (مستف).

     سيأ الأرض: غسلها (سيًّق بالمغرب)، وهي من »صيأ رأسه« إذا غسله فلم ينقه (“متن اللغة“).

     شرشر الماء: أي خرّ، بمعنى اشتدَّ سيله.

     شقافة: أي شظية الخزف، والشقف الخزف المكسر (شقفة بتسكين القاف في المغرب).

     الشكال: أي رباط العقال للفرس،

     صينية: طبق يجهز فيه الطعام ويطلق في المغرب على طبق من نحاس تصف فيه كؤوس الشراب، وهو منسوب منذ العهد الجاهلي إلى الصين التي يستورد منها.

          طاقية: ما يلبس على الرأس، ولعلها مشتقة من تقية، أي وقاية الرأس من الحر والقر.

     عافر الرجل: بذل جهده ليقوم بعمل (تيعافر في العامية المغربية).

     عيان: مريض. ومدلوله الأصيل في الفصحى من       الإ عياء في الأ مر والشي ء

لا في المرض (القاموس)      

     عيط: نادى، والعيطة في المغرب نوع من السماع يضرب فيه على الدفوف.

     غامق: لون أسود غامض، أي شديد السواد؛ ومقابله »فاتح« إذا خف لونه.

     غرقان في الدين: أي فيه بحيث لا يستطيع أداءه.

     فتافيت: ما تبقى من قطع الخبز على المائدة، من فته إذا دقه (»فتايت« بالمغرب).

     فرتك: قطع ومزق مثل الذر.(فترك الجوقة)

     فرجية: ما يلبسه العلماء فوق ملابسهم.

          الفشار: فصحى  الكذاب المغالي في كلامه.

تيتلمظ  : التَّلَمُّظ تَحْرِيكُ اللِّسَانِ والشَّفَتَيْنِ بَعْدَ الأكْلِ كأَنّهُ يَتَتَبَّعُ بِلسَانِهِ ما بَقِيَ بين أَسْنَانِهِ

الله يعطيك اللقوة : في اللغة اللَّقْوَةُ أَنْ يَتَعَوَّجَ وَجْهُهُ ولا يَقْدِرَ على تَغْمِيضِ إحْدَى عَيْنَيْهِ

بغيت : البغي مصدر بغيت الشئ ابغيه اذ طلبته

والبغي الظلم     

 

هرس في العامية بمعنى كسر وهي فصيحة

في العامية قولنا  حاف: خبز حاف، أي من غير إدام.         الحفا: عدم لبس شيء في الرجل.

     خربق  فصحى خربق عمله: أفسده  

الخوخة: تطلق غالباً على الباب الصغير في قلب الباب الكبير،   وقد وردقوله صلى الله عليه وسلم : »سدوا كل خوخة إلا خوخة أبي بكر«.

     درابزين: الحاجز الحامي في السطح أو الدرج (دربوز بالمغرب).

     دغري: مشى الرجل دغري، أي قدماً لا يلوي على شيء.  

     دندن: غنى بصوت أو آلة موسيقية.

     دهست السيارة الرجل: أي داسته. وتستعمل العامة بالمغرب »دحس«  .

      .

     رغرغت عينه بالدمع: أي اغرورقت (غرغرت في عميتنا).

     الزريبة: المكان الذي تنام به البهائم، وهي فصحى.

     زعأ: صاح من الزعق. (زعق بالمغرب).

     زغرتت النساء في الأفراح: من الزغردة، وهي هدير الفحل يخرج من حلقه، فاستعير منه صوت النساء يتردد بين ألسنتهن وأصابعهن.

     زفر: ريحه زفرة، أي منتنة، وهي رائحة بعض الأطعمة كاللحم والجبن وهو من الذفر، أي شدة رائحة الطيب أو النتن.

     الزمت: شدة الحر ووقوف الريح، وهي من زمته إذا خنقه.

     زنبيل: وعاء من خوص. هو المعنى العربي الأصيل، ويطلق في المغرب خاصة على وعاء من نحاس.

     الزواق: النقش بالألوان، وهو من الزاووق، أي الزئبق. ويسمى الزئبق بالمغرب: الزواق.

     ستف: رتب، وهي من صفه أو صفصفه فاصطف وهو مصطف (مستف).

     سيأ الأرض: غسلها (سيًّق بالمغرب)، وهي من »صيأ رأسه« إذا غسله فلم ينقه (“متن اللغة“).

     شرشر الماء: أي خرّ، بمعنى اشتدَّ سيله.

     شقافة: أي شظية الخزف، والشقف الخزف المكسر (شقفة بتسكين القاف في المغرب).

     الشكال: أي رباط العقال للفرس،

     صينية: طبق يجهز فيه الطعام ويطلق في المغرب على طبق من نحاس تصف فيه كؤوس الشراب، وهو منسوب منذ العهد الجاهلي إلى الصين التي يستورد منها.

          طاقية: ما يلبس على الرأس، ولعلها مشتقة من تقية، أي وقاية الرأس من الحر والقر.

     عافر الرجل: بذل جهده ليقوم بعمل (تيعافر في العامية المغربية).

     عيان: مريض. ومدلوله الأصيل في الفصحى من       الإ عياء في الأ مر والشي ء

لا في المرض (القاموس)      

     عيط: نادى، والعيطة في المغرب نوع من السماع يضرب فيه على الدفوف.

     غامق: لون أسود غامض، أي شديد السواد؛ ومقابله »فاتح« إذا خف لونه.

     غرقان في الدين: أي فيه بحيث لا يستطيع أداءه.

     فتافيت: ما تبقى من قطع الخبز على المائدة، من فته إذا دقه (»فتايت« بالمغرب).

     فرتك: قطع ومزق مثل الذر.(فترك الجوقة)

     فرجية: ما يلبسه العلماء فوق ملابسهم.

          الفشار: فصحى  الكذاب المغالي في كلامه.

تيتلمظ  : التَّلَمُّظ تَحْرِيكُ اللِّسَانِ والشَّفَتَيْنِ بَعْدَ الأكْلِ كأَنّهُ يَتَتَبَّعُ بِلسَانِهِ ما بَقِيَ بين أَسْنَانِهِ

الله يعطيك اللقوة : في اللغة اللَّقْوَةُ أَنْ يَتَعَوَّجَ وَجْهُهُ ولا يَقْدِرَ على تَغْمِيضِ إحْدَى عَيْنَيْهِ

بغيت : البغي مصدر بغيت الشئ ابغيه اذ طلبته

والبغي الظلم     

 التهكم = الاستهزاء فصحى

================

15أكتوبر

الحنبل في الفصحى هو الفرو أي ما يتخذ من جلود الماشية

وتستعمل في العامية المغربية بنفس المعنى

أحلاس أو الحلس: في الدارجة المغربية هو مايوضع على ظهر الدابة  وفي الفصحى يسمى الحلسُ

لَحْصيصة: وردت في الفصحى لما جمع مما حُلق من الشعر

واستعملت في ألدارجة لما جمع من المال فنسمع تقاسموا لحصيصة وسرقوا له لحصيصة

لحسًوَّة: من الحساء  وتستعمل كذلك كلمة الحريرة

الحُك : الحُق بالضم في الفصحى وعاء صغير  والدارجة قلبت القاف كافا

ومن امثالنا : طاح الحك وصاب غطاه أي وافق شن طبقه

الحايل : فصحى أي القديم الذي حال عليه الحول

السمن الحايل

الحادكة ( الكاف تقرأ بالجيم المصرية)  أي  المرأة الحاذقة

الحلقة في الفصحى تستعمل لكل شيء استدار وفي العامية كذلك ومنها ما تعلقه المرأة في اذنها تسمى حلقة

حلحل الشئ في الفصحى أي حركه والعمة تستعمل الكلمة لاذابة شئ في الماء

حلحلوا في الما وشربو

الحْدورة:الحادورة في الفصيح المنحدر من الارض وبهذا المعنى تستعمل في العامية المغربية

يقول المثل العقبة في وجه الاحباب حدورة

الحايك في الفصيح النساج من الثوب وتستعمل في العامية لهذا المعنى وتتستر بها النساء قديما اما اليوم فلم يبق لها اثر

الحجاية فصحى من حاجاه والاحاجي

لحرش في العامية  أي الخشن وفي الفصحى الحُرشة والحَرش

الحسيفة :في الفصحى هي العداوة والبغضاء وتستعمل في الدارجة بهذا المعنى

(دايرها فيه حسيفة)

حَشَمَ: وهي فصحى وترد في العامية قولنا حشومة ،وحشم منو

==

417 : عدد الزوار