Search
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in excerpt
Search in comments
Filter by Custom Post Type

الشيخ عبد العزيز الدباغ

هو عبد العزيز بن مسعود بن أحمد بن محمد بن محمد بن أحمد بن عبد الرحمن بن قاسم بن محمد بن احمد بن قاسم بن إبراهيم بن عمر بن عبد الرحيم بن عبد العزيز بن هارون بن قنون بن علوش بن منديل بن علي بن عبد الرحمن بن عيسى بن أحمد بن محمد بن عيسى بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب كرم اله وجه ه زوج فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم . هو الشيخ الشريف القطب الغوث، أحد الأئمة الأولياء ومشاهير الأصفياء، كان يخوض في العلوم التي تعجز عنها الفحول مع كونه أميا، لم يحفظ القرآن ولم يرى في مجلس علم .
قال عنه أحمد بن مبارك في كتاب “الإبريز”: كان له كرامات ومكاشفات كثيرة لا يمكن حصرها. كان يعرف بأحوال الناس ويخبر بأحداث مستقبلية تقع لهم، كحالات الحمل ونوع الجنين في رحم أمه، ومسميات المولودين وما يقع بينهم في دورهم، وأنه كان يزور ويجالس من يحبهم من أصدقائه روحيا دون أن يعلموا بحضوره .
فكان بعضهم يرى ذاته في المنام، وعندما يخبره بالواقعة، يقول له: هذه رؤيا حق ! ويخبره أنه لا يفارقه ليلا ولا نهارا !. قال أحمد بن مبارك في كتابه “الإبريز” أن الشيخ قال له : سآتيك هذه الليلة، فخذ بالك ! فلما كان السدس الأخير من الليل،فقال: وأنا بين اليقظة والمنام، أتاني رضي الله عنه، فلما دنا مني، أخذت بيده الشريفة، فقبضتها قبضة وأنا أريد أن أقبلها ! فلما قبلتها وقبلت رأسه الكريم، غاب عني !
كان مستجاب الدعاء، يطلب الماء من السماء، وتنزاح السحب، وتسكن الرياح، وتظهر الشمس، ويطيب الزمان، وتعتدل الأحوال بدعواته، والناس في دهشة وتعجب، فسبحان الذي يهب من يشاء من رحمته، ويمسك عما يشاء عطاؤه! . كان يسافر الى الأماكن البعيدة دون دليل، ويسلك في أسفاره طرقا نافذة لا يعرفها أكثر الناس خبرة ودراية، ويصف مساكن الناس وأماكنهم وصف معاينة، لا زيادة فيها ولا نقصان ! ويصف لزواره أحداث رحلاتهم وما يقع لهم أثناء قدومهم له من بلدانهم، ويشرح لهم المخاطر التي واجهتهم في طريقهم, سواء كان تعرضهم للأسود أو٨

458 : عدد الزوار