Search
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in excerpt
Search in comments
Filter by Custom Post Type

لطائف حلاجية


قال الحلاج رحمه الله :
طلعت شمس من أحب بليل == فاستنارت فما لها من غروب
إن شمس النهار تغرب بالليـــ== ــل وشمس القلوب ليس تغيب
من أحب الحبيب طار إليه== اشتياقا الى لقاء الحبيب
يعني شمس النبوة المحمدية والغير مقيدة لا بالليل ولا النهار،إذ زمن النبوة مطلق.
اذا طلعت شمس حقيقته صلى الله عليه وسلم في قلبك واشرقت لا تأفل بعد ذلك ابدا أما شمس النهار فإنها إذا طلعت فلابد لها من غروب، ويحل الليل بظلامه الدامس.
و النبوة المحمدية سماها الحق تعالى في كتابه سراجا منيرا ” يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُّنِيرًا “سراج دائم النور يستمد منه الكون استمراريته فشمس الحقيقة المحمدية لا تغيب لأنها أرسلت رحمة للعالمين
افتح عين بصيرتك تراها قبل كل شيء وبعد كل شيء
والحلاج هو اول من اطلق عليها اسم النور المحمدي
يقول الحلاج بعد الإفاقة من غلبة الحال :
اقتلوني يا ثقاتي == ان في قتلي حياتي
ومماتي في حياتي == وحياتي في مماتي
كوشف الحلاج بأنه سيقتل فأصبح يطلب القتل : اقتلوني ففي موتي حياتي
قال الحلاج وهو مصلوب : هؤلاء عبادك اجتمعوا لقتلي تعصبا لدينك وتقربا اليك فاغفر لهم لو كشفت لهم ما كشفت لي ما فعلوا مافعلوا( كتاب وفيات الاعيان)فوهب الحلاج حياته ثمنا لفنائه في اسرار النبوة وكلام العشاق يطوى ولا يروى
قتل الحلاج بسيف الشريعة ولو اسند الحكم الى اصحاب الحقيقة ما قتلوه
وقتل الخضر الغلام بسيف الحقيقة ولو اسند الحكم الى اصحاب الشريعة ما قتلوه
فافهم وتدبر فحقائق الالوهية غير مقيدة وقد جمع الحق تعالى بين الاضداد هو الاول
والاخرو الظاهروالباطن واوليته عين اخريته وظهوره عين بطونه

265 : عدد الزوار