Search
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in excerpt
Search in comments
Filter by Custom Post Type

الاسراء والمعراج

حادثة الاسراء والمعراج معجزة مثبتة بالقوانين العلمية !
رزقنا الله التفكر في حادثة الاسراء والمعراج واتمّ فضله و اكرمنا الله بالرؤى العلمية التالية:
– لماذا لم تسمى هذه الحادثة بالاسراء فقط او بالمعراج فقط.؟
مصطلح الاسراء في اللغة مشتق من كلمة سرى
مثلا نقول “سرى الدم في العروق” اي ان الدم يمشي ضمن شيئ معين (العروق)..
حادثة الاسراء حدثت ضمن الغلاف الجوي للأرض حيث ( اُسري) بالنبي صلى الله عليه وسلم من مكة الى المسجد الاقصا وكما قلنا حدث هذا ضمن شيء معين وهو ( الغلاف الجوي)..
– اما المعراج فهو حالة يتم فيها الخروج من الغلاف الجوي الى الفضاء الخارجي ، وذكر مصطلح المعراج في القرآن اكثر من مرة وكان مرتبطا دائما بالحركة بين الارض والسماء كقوله تعالى:
بسم الله (وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ)
حالة “المعراج” يفترضها العلماء الان بأنها الانتقال بين عوالم الكون عبر “منافذ دودية” او “باباً من السماء” هذه الثقوب او الابواب تختصر المسافات الضوئية الشاسعة عبر الكون فمثلاً بإمكاننا السفر من مجموعتنا الشمسية الى آخر الكون او اي نقطة أخرى عبر منفذ دودي او باب كما ذكر في القرآن و هذا ما حدث في المعراج كان عليه الصلاة والسلام ينتقل بين السماوات عبر ابوابها او علمياً “المنافذ الدودية”..
– البُراق : وصفه صلى الله عليه وسلم بأنه يضع حافره عند آخر طرفه اي ان البراق عملياً يسير بسرعة الضوء !! وهي اعلى سرعة معروفة الى الآن300000 كم/ثانية!!..سبحان الله !
-حسب النظرية النسبية لاينشتاين فإنه عندما يسير اي جسم مادي بسرعة الضوء يتفكك الى ذرات و يتحول هذا الجسم الى طاقة (حرارة_ضوء) نتيجة السرعة العالية جداً والتي لايحتملها التركيب المادي للجسم …ولكن اذا سار الجسم بسرعة الضوء بواسطة مركبة خاصة (البراق) فإنها تحميه فلا يتأثر بالسرعة الهائلة ..
وبإمكاننا ان نلاحظ ذلك نحن شخصياً عندما نسافر داخل الطائرة فالطائرة تسير بسرعة هائلة دون ان نشعر او نتأثر نحن بهذه السرعة على عكس لو اننا سرنا بأجسادنا فقط بسرعة الطائرة فنتضرر بشكل كبير…
وفي الاسراء والمعراج كان البراق هو المركبة التي تسير بسرعة الضوء..
– وفي النظرية النسبية لآينشتاين ايضاً
“اذا سار الإنسان بسرعة الضوء فإنه يستطيع رؤية المستقبل والماضي ويتوقف الزمن بالنسبة اليه “
واكد سيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك بعد عودته من المعراج بقوله” لقد اوتيتُ علوم الأولين والآخرين” !
صلى عليك الله يا سيدي يا رسول الله
والله ورسوله اعلم بالحق..
منقول

101 : عدد الزوار