Search
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in excerpt
Search in comments
Filter by Custom Post Type

سقى وأسقى

زيادة المبنى تدل على زيادة المعنى، والألفاظ المترادفة تدل على معان مختلفة، فإذا وردت صيغتان بمعنى واحد، فلابد من فرق دلالي بينهما

ومنها سقى وأسقى
سقى : تقال في سياق الشراب عندما يكون جاهزا للشرب، حيث تتم عملية السقيا بشكل مباشر بسيط،وبدون أية إجراءات فرعية أو تدابير إضافية معقدة. ﴿وسقاهم ربهم شرابا طهورا﴾ – (وَنُسْقِيَهُ مِمَّا خَلَقْنَا أَنْعَاماً وَأَنَاسِيَّ كَثِيراً‏) – (وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَناً خَالِصاً سَآئِغاً لِلشَّارِبِينَ‏).

أسقى: يوفر الساقي إمكانية السقيا للمسقي، ويترك له زمام المبادرة، واتخاذ بعض الخطوات والتدابير الإضافية بما فيها من تعقيدات من أجل إتمام عملية السقيا بمختلف أشكالها. (فَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ) – ﴿وأسقيناكم ماء فراتا﴾ – ﴿لأسقيناكم ماء غدقا﴾.

قال سيبويه: “سقيته فشرب، وأسقيته جعلت له ماء وسقيا، فسقيته مثل كسوته، وأسقيته مثل ألبسته ».

– قال السيوطي رحمه الله في الإتقان:  ومن ذلك سقى وأسقى، فالأول لما لا كلفة فيه، ولهذا ذكر في شراب الجنة، نحو ” وسقاهم ربهم شرابا طهورا » والثاني لما فيه كلفة، ولهذا ذكر في ماء الدنيا نحو “لأسقيناهم ماء غدقا »

ذة أم أيمن

112 : عدد الزوار